الدفاع المدني دوره وأهميته في المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدفاع المدني دوره وأهميته في المجتمع

مُساهمة  alrassass في الأحد أكتوبر 07, 2012 4:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الدفاع المدني دوره وأهميته في المجتمع

مقدمة :

يُصادِف الأول من مارس (آذار) من كل عام اليوم العالمي للدفاع المدني، وهو يوم تحتفل به دول العالم نظراً لأهمية الدفاع المدني في مجالات الحياة كلها، والخطورة التي تتعرَّض لها الدول والمجتمعات جرَّاء ما يصيبها من كوارث طبيعية، وحوادث مؤلمة تترك وراءها آثار كبيرة في الأرواح والأموال.
ويُشكِل الاحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية (الدفاع المدني) فرصة سانحة للتذكير ببدء سريان النظام الأساسي للمنظمة الدولية للحماية المدنية ولإبراز أهمية ودور أجهزة الحماية المدنية والدفاع المدني الوطنية في دعم خطط التنمية وحماية الأرواح، ولما تقدمه هذه الأجهزة من إسهام جوهري في مكافحة الكوارث التي تُهِدد حياة الإنسان وتراثه وبيئته. كما أن هذا اليوم هو مناسبة للإشادة بالجهود التي يبذلها العاملون في ميدان الدفاع المدني وما يقومون به من إعداد لمواجهة الكارثة قبل وقوعها، وإدارة عمليات التدخل حين وقوعها، وما يتطلَّب ذلك من تنظيم وتنفيذ لعمليات الإنقاذ والإغاثة ومن ثم مكافحة آثار تلك الكوارث وإعادة الإنشاء والتأهيل.
إن حق الإنسان والمواطن بالسلامة والحماية المدنية، مثله مثل سائر حقوق الإنسان الأساسية. وحق الحماية للمواطن، يعني بكل بساطة أن يكون المواطن مدركاً للأخطار التي يمكن أن يتعرَّض لها، ولِسُبل مواجهة هذه الأخطار وعواقبها. ولئن كان هذا الحق يُرتِبُ على الدولة واجب بتبصير الإنسان وتوعيته بالأخطار التي تهدِده وحمايته من آثارها، فإنه يُلزم المواطن بواجبات تقابلها. ذلك أن الحماية المدنية والدفاع المدني يخصان المواطنين، كما هما يخصان الدولة.
ففي مواجهة الحوادث الجسيمة أو الكوارث والحالات الطارئة، تحمِّل الحماية المدنية والدفاع المدني كل مواطن واجباً يُؤدِيه، تلبية لدافع الشُّعور بالمسؤولية الفردية والتضامن مع الآخرين. فمن مسؤولية المواطن استقصاء الأخطار التي تهدده، ومن مسؤوليته الشخصية أيضاً أن يتخذ التدابير الممكنة والمتاحة لحماية نفسه من الآثار التي تُخلُفِها الكوارث الطبيعية وغيرها الناجمة عن سائر الأنشطة البشرية والتنموية والعدوانية. فالدفاع المدني والحماية المدنية تحثّ كل مواطن وكل إنسان على مستوى الوقاية والاستعداد، وعلى مستوى التدخل في مواجهة الحالات الطارئة لضمان حماية شخصه ومن يلوذ به، وتقديم الإغاثة والمساعدة إلى الآخرين.
إن مواجهة الموقف الذي تتمخَّض عنه الكارثة بهدوء ، والتدخل الفوري والصحيح في مواجهة الموقف خلال الكوارث أو الحوادث الخطيرة، يعد عاملاً حاسماً يُقرِر الحياة أو الموت. وكثيراً ما يجد المواطن نفسه في موقف تغيب فيه إدارات الخدمات المحترفة أو قد تحول الظروف دون وصولها إليه.
لهذا كان الدفاع المدني والحماية المدنية واجباً يجب أن ينهض بعبئه الجميع، إدارات أو أجهزة معنية وأفراد ومواطنون.




تعريف الدفاع المدني:::::::::

الدفاع المدني هو وقاية المدنيين وتأمين سلامة الاتصالات والمواصلات وحماية المباني والمنشآت والمؤسسات والمشاريع العامة والممتلكات الخاصة وصيانة التحف الفنية والأثرية والوطنية من أخطار الغازات الجوية وخطر الأعمال التخريبية وكذلك تخفيف آثارها إذا وقعت، ومواجهة الكوارث الطبيعية والوقاية منها. وبصفة عامة هو ضمان استمرار سير العمل بانتظام في المرافق العامة سواء في حالات الحرب أو في حالات الكوارث الطبيعية والحرص على بقاء الروح المعنوية للمواطينين والمقيمين عالية.

مفهوم الدفاع المدني وأهدافه::::::::

الدفاع المدني هو حماية النَّفس والممتلكات من جميع الأخطار والمحافظة على التراث القومي.
ويقوم الدفاع المدني بوضع التدابير الأمنية لوزارات الدولة ومؤسساتها وتشكيل لجان أمنية بها.
كما أن الدفاع المدني هو واجب إنساني تقتضيه الحياة ويتطلَّب تحقيقه إيجاد عناصر بشرية مدرَّبة على عمليات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف. ويعد الدفاع المدني وقاية للمدنيين وتأمين سلامة وحماية جميع المنشآت والمرافق بالدولة بالإضافة إلى الممتلكات الخاصة. الأمر الذي جعل منه منظمة شاملة غايتها توعية المواطن وتوفير سبل الحماية له، وضمان استمرار أداء المنشآت، وتحقيق التنمية في البلاد.
ومفهوم الدفاع المدني في القطاع الشعبي هو قيام الموظفين بأعمال الإنقاذ والإسعاف والوقاية من الحريق وآفاته ورفع الأنقاض، وهذه المسؤولية تتمِّم مسؤوليات الدفاع العسكري عن الوطن وتدعمها لتكون لها سنداً وظهيراً.

والدفاع المدني حيثما كانت الحادثة أو الكارثة - لاسمح اللّه - نجده من أوائل الأجهزة التي تهرع إلى مكان الحادث بكل قواها المادية والبشرية، ونجد هؤلاء الرجال يُضحُّون بأرواحهم من أجل الوطن والمواطن، وإن دلَّ ذلك على شيء فإنما يدلّ على إيمان منسوبي هذا الجهاز بأن السلامة مسؤوليتهم في شتى نواحي الحياة بعون اللّه، وأنهم يقدِّرون تلك المسؤولية ويقومون بواجبهم على أحسن وجه، سواء في زمن الحرب أو السّلم، كما أن جهاز الدفاع المدني يضطلع بدوره كاملا .

: ما يخصّ المواطن والمقيم::::::::

1-الوعي الكامل لدى الجميع بطرق وأساليب الوقاية ووسائل توفرها.
2-الاتباع الدقيق والتطبيق الصحيح لقواعد السلامة والإرشادات المتوالية.
3-الاستعانة السريعة بالدفاع المدني وطلبة عند الحاجة دون تردُّد، وكذلك طلب توفير المعلومة من رجال الدفاع المدني، فجميعهم في خدمة السلامة.



وظائف الدفاع المدني وأهميته للأفزاد والمنشآت
لقد واكَب التقدم الحضاري والتقني ومردودات سلبية أخرجت الدفاع المدني من مفهوم التقليدي المحصور في واجبات محدَّدة ترتبط بصفة أساسية بالوقاية من أخطار الحروب ومقاومة الحرائق، إلى مفهوم أوسع شمولاً وأكثر واقعية يتواءم مع الحياة العصرية بما تشمله من تطور، وما يصاحبها من مخاطر تهدِّد الإنجازات المحقَّقة في مختلف المجالات، وتعرِّض حياة الإنسان ذاته وممتلكاته للخطر، وغير خاف علينا ما نلحظه في حياتنا اليومية من مخاطر تحيط بنا منها الحوادث، ومخاطر نقل وتداول المواد، ومخاطر العمليات الصناعية وانهيارات المباني، ومخاطر تلوث البيئة وغيرها، بالإضافة إلى الكوارث الطبيعية التي يحتمل حدوثها في صور متعددة كالزلازل والبراكين والعواصف والأعاصير والسيول والفضيانات.
لذلك فإن الدفاع المدني أصبح يشكّل مجموعة الإجراءات والأعمال اللازمة لحماية السكان والممتلكات العامة والخاصة من أخطار الحرائق والكوارث والحروب والحوادث، وإغاثة المنكوبين، وتأمين سلامة المواصلات والاتصالات، وسلامة سير العمل في المرافق العامة، وحماية مصادر الثروة الوطنية سواء في وقت السَّلم أو في حالات الحرب والطوارئ.
ولهذه الأّهمية للدفاع المدني حرصت الدول على العناية بالدفاع المدني بإنشاء الأجهزة المختصة به وتزويدها بالوسائل اللازمة لتأدية مهامه، مع إصدار التشريعات التي تُلزم أفراد وجماعات المجتمع بتطبيق تعليماته حمايةَّ للأرواح والممتلكات والمنشآت العامة والخاصة.
فالمواطن - وأخذاً بالَمَثل المعروف "الوقاية خير من العلاج" - يجب أن يلتزم بتعليمات الدفاع المدني سواء في الظروف العادية أو الطارئة، ويؤمِّن الاحتياجات اللازمة للسلامة في منزله، ويعمل على توعية أفراد أسرته بحسن استخدام الأجهزة والأدوات المنزلية، خاصة أجهزة الغاز والإشعال والكهرباء وما يرتبط بها، بالإضافة إلى التدريب على الأعمال الأولية للدفاع المدني كالإسعافات الأولية وسُبل مقاومة الحريق وغيرها من الأعمال التي تُواجِه ما قد تتعرض له الأسرة من مخاطر.















نجمل وظائف الدفاع المدني بصورة عامة في فقرات أربع:
أ - اتخاذ الحيطة اللازمة وإيجاد الوسائل الدفاعية المناسبة
ب - الكفاح ضد أخطار الغارات الجوي والكوارث
ج - إعادة ما تضرَّر إلى حالته الطبيعية
د - المحافظة على الروح المعنوية للشعب في أرفع مستوى ممكن

رجال الاطفاء :
هم رجال إنقاذ مدربون تدريبا كبيرا على إخماد الحرائق الخطرة التي تهدد السكان المدنيين وممتلكاتهم، وإنقاذ الناس من حوادث السيارات، وانهيارت المباني واحتراقها وغيرها من الحالات.
يعتبر رجال الاطفاء الجنود المجهولون في عدد كبير من الدول رغم اهميتهم الكبيره التي تعمتد عليها هذه الدول في حمايه ممتلكاتها












ختاما :

إنَّ تجنُّب الحوادث والانتباه لمسبِّباتها ومراعاة التعليمات الصادرة بها الشَّأن .. هي واجب وطني وقومي تُمليه على الجميع طبيعة الحوادث المتكرِّرة التي تشكِّل في مجموعها حرباً حقيقية في أبعادها. وهذا بِحدّ ذاته يتطلَّب دراسة جدية وعلمية من الجهات المتخصِّصة وقوفاً إلى جانب مديرية الدفاع المدني في أداء واجباتها .. ومواجهتها لهذه الحرب.
وعندما يقف كلُّ منَّا عند مسؤولياته في هذا المجتمع، وسنصل بالتأكيد إلى نتائج إيجابية في الحدّ من الكوارث ضحاياها .. والتقليل من آثار النَّكبات وويلاتها.
نسأل اللّه أن يُجنِّب بلادنا كل مكروه .. وأن ينعم علينا بالسَّلامة والطمأنينة من الفواجِع ..


بسم الله الرحمن الرحيم


الدفاع المدني دوره وأهميته في المجتمع





























[img][/img]
avatar
alrassass
Admin

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 07/10/2012
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://armi.gooforum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى